fbpx

ترجمة نصوص قانونية

أهمية الترجمة القانونية

إن كنت أحد الكثير من الناس الذين تتوقف مصالحهم وأعمالهم على الترجمة القانونية، فيجب عليك أن تتيقن أن الترجمة القانونية تُعد واحدة من أصعب أنواع الترجمة بسبب خصوصيتها ودقتها وحرفية وأسلوبها التعبيري وتعدد المهارات والمصطلحات التي يجب أن يتقنها المترجم لتزيد قدرته على التعامل مع مستندات ذات أهمية عالية.

بدأت أهمية هذا التخصص في التزايد بوضوح منذ أكثر من ربع قرن، وفي البداية كانت هناك المزيد والعديد من الصعوبات في طريق المترجم لإتمام المهمة المُوكلة إليه بخصوص عملية الترجمة والمراجعة نظرًا لكثرة المعلومات التي يحتاج معرفتها والإلمام بها أثناء العمل.

ونحن هنا في شركة دار المعاجم الدولية للترجمة على دراية تامة بالأهمية المصيرية لعملية الترجمة القانونية نظرًا لما يترتب عليها من المستندات والأوراق الضرورية لإتمام إنشاء شركة أو استرداد حقوق الناس وحمايتها أو إتمام عملية تجارية سواء كانت ضخمة أو متوسط الحجم.

ولقد تمكننا من العمل على تطوير جـودة الترجمة القانونية داخل أروقة الشركة، وذلك لتحسين المحتوى المُترجم وعمل اللازم في كل الطلبات التتي تتعلق بالترجمة القانونية لدعـم الخدمات والقضايا والأعمال المختلفة.

وقد مكن فريق العمل شركتنا من احتلال القمة على مستوى سوق الكويت والخليج في مجال الترجمة القانونية، وذلك هو حال دار المعاجم الدولية للترجمة في باقي المجالات اللغوية.

وقد نمت لدينا الخبرة الكافية في هذا المجال بدعم من ذوي التخصصات القانونية المتعددة وأساتذة متميزين بكلية الحقوق في كبرى الجامعات العالمية لكسب معرفة صحيحة وذلك بعد مداولات طويلة على مدى عدة سنوات للقيام بأعمال الترجمة الثانونية طبقًا لأحدث النظريات القانونية والعلمية، كما يعرف فريق عمل شركتنا كافة الأحكام ونصوص القانون في الدول المختلفة وبلغات عديدة للتعامل مع كل المواضيع القانونية المطلوبة.

وعبر سنوات من الخبرة والدراسة، يعمل فريقنا على إنجاز متطلبات العملاء الكرام المتعلقة بالترجمة القانونية عبر وقت قياسي لإنجاز أعمالهم سريعًا.

ونظرًا لتنوع واختلاف اللغات المطلوب الترجمة منها وإليها في شركتنا، فإن فريق العمل يتمكن أيضا من تكييف المصطلحات قانونيا مع اللغة القانونية و المصطلحات المعتمدة في مختلف نصوص القانون باللغات المختلفة مع التركيز على إيصال المعنى السليم.

إن كنت تسعى إلى إتمام عملية افتتاح شركتك أو منفذ بيع لمنتج ما، أو تحاول السفر من دولة إلى أخرى بغرض العمل أو السياحة أو الدراسة، أو إن كنت تتعامل مع أحد القضايا التي تحتاج لترجمة بعض المستندات والأوراق لتسلميها إلى الجهات المختصة مع اختلاف اللغات المطلوبة أو المكتوب بها المستندات، فلا دعي الآن للقلق أو إضاعة وقتك في البحث عن المترجمة المناسب.

فإن شركة دار المعاجم الدولية للترجمة حاليًا تقدم كافة الخدمات المتعلقة بالترجمة القانونية على أعلى مستوى.

ونحن على أتم الاستعداد للقيام بالترجمة القانونية الخاصة بمجالات مختلفة، وأبرز تلك المجالات هي: الفنية والطبية والدراسية والرياضية والتجارة وغيرها، مع مراعاة تقديم أعلى مستوى الاعتمادات الدولية والمحلية للعميل الفاضل.

ليس من السهل القيام بالترجمة القانونية كما يعتقد الكثيرون، فإن إتقان هذا المجال يعتمد على عدة عناصر مختلفة.

ولقد كنت أقول أن أفضل المترجمين القانونيين يجب أن يكونوا قانونيين. و بالنسبة لغير المتخصصين، هناك حاجة إلى ثقافة قانونية و اسعة النطاق للتغلب على العديد من الصعوبات في مجال الترجمة القانونية.

وأخصائي القانون الذي على دراسة علمية قوية باللغة هو بالتأكيد الشخص الأكثر تناسبًا للقيام بعملية ترجمة قانونية سليمة، مع اعتماد ذلك على فهمه الكامل للمصطلحات القانونية، ومن الأفضل معرفة المصطلحات القانونية التي يصعب تحديدها فيما يتعلق بتعدد الاختصاصات القانونية.

وفي هذه الحالة، يدرك المترجم القانوني دقة المصطلحات القانونية في ولاياتها القضائية المختلفة.

وكما هو معروف للحقوقيين، غالباً ما يقع المترجمون في بعض الأخطاء الخاصة ببنود قانونية معينة ومهمة للمستند المطلوب ترجمته. والسبب في ذلك يكمن في حقيقة أن المترجم ليس متخصص في القانون وقد لا يكون على الدراية الكاملة بالمصطلحات القانونية المطلوبة من أجل الصياغة المناسبة.

ولكن، وللتغلب على تلك النقطة، يراعي المسئولون عن تطوير خدمات شركة دار المعاجم للترجمة ذلك أثناء عملية اختيار المترجمين وكذلك عمليات التطوير والتدريب الدورية من أجل تحسين خدمات الشركة المُقدمة للعملاء الكرام بمختلف اللغات مثل العربية والإنجليزية والفرنسية والتركية والصينية والألمانية والأردية وغيرها.

ومن المعروف جيدا أن عددا كبيرا من المترجمين لا يتكيفون أو لا يكيفون المصطلح القانوني و يميلون بطبيعة الحال و علميا ولغويا و يترجمون إلى كفاءتهم.

في رأينا، يشير عدد كبير من المترجمين مباشرة إلى أي قاموس عام غير متخصص. فهو يأخذ دون تمحيص المعنى الأول للمصطلح،

الذي يهدف إلى العثور على معناه وما إذا كان يتعارض مع السياق، الذي يشوه النص القانوني. و ينبغي إحالتها إلى مسرد المصطلحات القانونية و الإدارية حتى تتمكن من العثور على الكلمة الدقيقة و المصطلحات القانونية و فقا للنص القانوني.

هنا، يجد المترجم صعوبة أخرى، حتى في مجال استخدام المسرد القانوني، حيث توجد العديد من المصطلحات القانونية لها أكثر من معنى قانوني.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الصعوبات الأخرى التي يواجهها ويواجهها جميع المترجمين في هذا المجال وغيره من المجالات.

شيء واحد مهم في الترجمة القانونية هو أنه من غير الممكن اختصار لأنه بالفعل اختزال لنص قد يكون متعلق بشكل محوري بقانون أو نص قضائي لا يمكن المساس به.

لا يمكن للمترجم القانوني اختصار أو تقصير او تمديد أي مادة قانونية لأنها موجزة ومحدودة بالفعل وأن إزالة أي كلمة قد تؤثر جزئياً أو في المواد القانونية بأكملها. لذلك،

لا تخضع الترجمة القانونية لنفس قـواعد وظروف الترجمة في المجالات الأخرى، ومن الأفضل إجراء ترجمة حرفية دقيقة مع الحفاظ على المعنى الدقيق للنص عن طريق المترجم الخبير المخول بالقيام بعملية الترجمة. هذا يعني عدم التضحية بالمعنى الأساسي للنص،

ولكن احترام الرسالة من خلال الحفاظ على المعنى ونقله بأمانة. وهذا يعني محاولة العثور على المرادف القانوني الدقيق لكل مفردات مع إيلاء اهتمام دقيق لنقل المعنى القانوني من لغة إلى أخرى.

أساليب الترجمة القانونية

تدرك شركة دار المعاجم الدولية للترجمة مدى حساسية هذا المجال وأهميته لطبقات المجتمع المختلفة من شركات ومؤسسات وأفراد. كما أن الترجمة في عصرنا الحالي في غاية الأهمية لكل رجال الأعمال والأطباء والطلبة.

كما أن للترجمة تأثير دائم ومحوري تقوم عليه أعمال في كل المجالات المختلفة، منها الطبية والصحية والهندسية والرياضية وكذلك مجالات التجارة والتسويق والاقتصاد والأدب وغيرها.

وكلها أمور تصب لفائدة مختلف النواحي الاجتماعية طبقا لحاجة الشركات والأفـراد. وبناء على ذلك، تستغل الشركة كل فرصة متاحة لتطوير قدراتها الاستيعابية للنصوص المختلفة، لأنها تساعد في عملية تحويل الثقافات والحضارات من بلد إلى آخر.

مجالات الترجمة واسعة ومتنوعة؛ لديها العديد من الأنواع، بما في ذلك الترجمة القانونية التي تتعامل مع الترجمات المختلفة. الشهادات والعقود والسجلات القانونية والعديد من المعاملات القانونية.

أهم طرق الترجمة القانونية

التكافؤ الوظيفي

إن التكافؤ الوظيفي يعبر عن العلاقة المتجانسة بين القيم التواصلية للنص المستهدف والنص الأصلي، بالإضافة إلى العلاقة بين التعبيرات الاصطلاحية والجمل والكلمات والأشكال النحوية، جميعا تنصب بشكل مباشر لإيصال المعنى السلمي من لغة إلى أخرى.

التكافؤ اللفظي أو المعجمي

المعادلة اللفظية أو المعجمية تعني باللغة الإنجليزية (formal/lexical equivalence)، وهي الحالة التي ينقل إليها المترجم إلى لغة المحال إليه واللغة المرسلة إليه عندما يختفي التكافؤ الوظيفي في الموضوع بسبب خلافات النظامين القانونيين،

واللفظي أو المعجمي يعني التكافؤ أيضًا ترجمة المصطلح في هذا يعني العمل على ترجمته حرفيًا إن أمكن.

تعتبر هذه الطريقة أفضل طريقة لتوصيل المعنى الأصلي للمصطلح، ولكن هناك حالات لا تعتمد على الحاجة إلى اللجوء إلى الاستراتيجيات والتقنيات الأخرى التي يجب استخدامها بعد بحث طويل باللغة المرسلة إليه.

أقلمة الترجمة

معنى مصطلح أقلمة الترجمة هو تحديد موقع الترجمة وفقاً لمعايير المصطلحات واللغوية المقبولة عموماً في ذلك البلد وليس فقط وفقاً للنظام القانوني للبلد المحدد.

يتم استخدام طريقة توطين الترجمة في حالات الترجمة بين اللغات الأجنبية والعربية، بالإضافة إلى اللغات الأخرى المستخدمة على نطاق واسع مثل الفرنسية التي تحتوي على أكثر من نظام قانوني واحد والمصطلحات.

أساليب الترجمة القانونية

من أجل تقديم أعلى مستويات الترجمة القانونية في سوق دولة الكويت والخليج العربي بالكامـل، فإننا في دار المعاجم الدولية للترجمة لا نتوقف عن القراءة والعمل على أحدث الدراسات والنظريات التي تتضمن الحقائق والعلوم القانونية التي تحتوي عليها كل لغة.

وذلك لأن أهم دور من أدوارنا هو الالتزام الشديد حتى تتوافر بنا شروط ومتطلبات الترجمة القانونية السليمة. ونستعرض معكم الآن بعض من النماذج الجيدة للأساليب والمهارات اللازمة للترجمة القانونية السليمة.

أسلوب اقتصاد التعبير:

تهدف هذه الطريقة، التي يتوجب فيها تحقيق الدقة العليا بالمستند القانوني والقـول القضائي، إلى تصميم عبارات طويلة بشكل معقد، حيث يصعب تحليلها، وأمثلة منها الصيغ التعبيرية والكلمات المركبة، بالإضافة إلى عدد من العبارات والتفسيرات القانونية التي يتوجب إلحاقها المستند المطلوب ترجمته.

أسلوب الدقة:

تركز هذه الطريقة وتعتد بالكثير من الأسماء التي تركز على الحقائق، بالإضافة إلى الصفات الواقعية، الأفعال الوظيفية المسماة، الإضافة النحوية، التكثيف اللغوي، الأمبرسيكسيون.

أسلوب عدم الكشف عن الهوية:

تعني هذه الطريقة استخدام الشكل السلبي، أو الغياب المفرد في المضارع الحالي، بالإضافة إلى النظر إلى الوظيفة وليس في الأشخاص، بالإضافة إلى الأوامر باستخدام صيغة المصدر.

استراتيجيات الترجمة القانونية

وأخيرا، تجدر الإشارة إلى أن الترجمة القانونية لها خصائص يجب المعرفة الصارمة بها واحترامها أثناء القيام بعمل ترجمة المستندات القانونية، وأن خصوصياتها تتعلق بالشكل والمحتوى.

كما يشير إلى المصطلحات القانونية المستخدمة. وينبغي التأكيد على أنه ينبغي بذل جهد استثنائي من قبل مترجم قانوني دقيق في مجال الترجمة القانونية. قد يكون هذا عبئا على المترجم، ولكن يجب أن يكون متسعا في قوانين الترجمة القانونية،

أي قانون الترجمة والترجمة للقانون. بالإضافة إلى ذلك، فإن المعرفة الواسعة للمترجم القانوني في هذا المجال لأنه يفسر الأشخاص المتخصصين المهتمين بالشخصية والمعنى.

في هذه الحالة، لا يترجم المترجم السرد وغيرها، بل ترجمة انتقائية دقيقة. ويولى الاهتمام للطريقة الواضحة والدقيقة والحفاظ على روح النص القانوني. من ناحية أخرى، لا يملك المترجم مساحة كبيرة للمناورة في مجال الترجمة القانونية، ولكن يمكنه تحديد الهوامش التي تتحول إلى أن توضح المترجم بعض الظروف التي تحدث أو الصعوبات التي يواجهها. يجب على المترجم إيلاء اهتمام خاص للمعنى والعمل على نقل الرسالة بدقة وصدق.

الترجمة القانونية هي واحدة من أصعب أنواع الترجمة بسبب خصوصياتها المختلفة للترجمات في مجالات أخرى. إنها ترجمة تتطلب دقة أكبر في إيصال المعنى وهي ترجمة تتعلق بالحرف والمعنى.

و تشمل الترجمة القانونية أيضا مسألة المصطلحات القانونية الدقيقة التي لا يمكن الاستعاضة عنها. عند ترجمة المصطلحات القانونية، يجب على المترجم استخدام استراتيجيات مختلفة تستند إلى النظم القانونية ذات الصلة وفي إطار الدولة.

يجب أن يكون المترجم القانوني على دراية بالمصطلحات القانونية الدقيقة المعتمدة في الدولة بحيث تكون ترجمته دقيقة وواضحة، ويجب أن يكيف المصطلح قانونياً. و إذا لم يكن متخصصا في القانون, فإن المترجم القانوني سيكون له ثقافة قانونية و اسعة في العديد من مجالات القانون. كما يجب الانتباه إلى أسلوب الترجمة القانونية حيث من المعروف أن الأسلوب القانوني دقيق ويميل إلى أن يكون غامضا وخاليا من الصور الشعرية والبلاغية، وهذا في حد ذاته يحدد مساحة المناورة للمترجم القانوني،

لأنه لا يستطيع تحميل النص أو إضافته، ولكن التمسك بها. حرفيا ما هو مذكور في النص بسبب الخصائص الدلالية والاصطلاحية للغة. وفي جميع الحالات، يجب على المترجم الشفوي القانوني أن يحترم المعنى بدقة قصوى وأن يضمن نقله على النحو المناسب. لكي تكون مترجماً قانونياً ناجحاً، يجب أن تكون على دراية بقانون الترجمة والترجمة للقانون.

لا تقتصر عملية الترجمة على نقل النص من لغة إلى لغة أخرى مختلفة تمامًا، بل أكثر من ذلك بكثير. على وجه الخصوص، يجب أن يكون المترجم القانوني معرفة واسعة بالنظم القانونية ذات الصلة من أجل تحقيق ترجمة متكاملة تتدفق بوضوح ودقة إلى اللغة المستهدفة.

و إمكانية و جود لغتين لترجمة النصوص القانونية البحتة ليست كافية في حد ذاتها. المعرفة القانونية القضائية عنصر أساسي في هذه العملية وتتطلب سنوات من الدراسة. أثناء عملية الترجمة، تتفاعل العديد من المهارات. تتطلب الوثائق القانونية على وجه الخصوص كمية كبيرة من المترجم.

يواجه المترجمون القانونيون تحديات خطيرة عندما يواجهون أي مشروع قانوني. عند التعامل مع النصوص القانونية، لا يوجد شكل من أشكال الخطأ، لأن أي خطأ، مهما كان صغيرا، سيكون له عواقب وخيمة للغاية يمكن أن تكلف العميل خسائر كبيرة.

المجالات القانونية

إن دولة الكويت من الدول المصنفة كمجتمع دولي نظرًا لعدد الجنسيات المختلفة التي تعيش داخل أروقة البـلاد ليشكلو سويًا نسيج المجتمع، لذلك فإن الترجمة القانونية لها دور كبير في تيسير حياة البشر في مجتمع الكويست،

فإن الفكرة في ذلك الأمـر تعـود إلى كثرة الأمور القانونية اللازمة من أجل التأسيس الصحيح لحياة الأجانب داخل المجتمع وكذلك إنشاء شركة أو نشاط تجاري جديد. وإننا في شركة دار المعاجم الدولية للترجمة على دراية كاملة بهذا الأمر،

بل أننا نؤسس خطواتنا ومخططاتنا المستقبلية بكل الحذر والحرص من أجل أن نبقى دائمًا على القمة في مجال الترجمة القانونية في مدينة الكويت وكامل أرجاء الدولة.

نحن ندعم عملائنا في إنشاء المؤسسات والشركات، وكذلك في اقتناء أو بيع الاستثمارات في الأسهم في الداخل والخارج.

ويتم تنفيذ جميع أعمال التوثيق اللازمة من خلال مكتبنا بالتعاون مع كاتب العدل وشركاء التعاون الدائمين. من خلال شبكة اتصالاتنا الواسعة، يمكننا الاعتماد على الزملاء الخبراء والمحامين والمستشارين الضريبيين ومدققي الحسابات ومقدمي خدمات الموظفين،

وكذلك يمكننا مراقبة تشريعات العمل الأجنبية من خلال شركائنا ذوي الصلة. جميع الإجراءات مثل تسجيل الشركة، والتسجيل الشخصي، والاستشارات الضريبية والمحاسبة في الموقع عند الطلب.

كما أننا هنا نعمل على توفير كل مصادر الإشباع اللازمة للعملاء لإنهاء كل احتياجاتهم ومتطلبات حياتهم أو عملهم.

مسؤولية الترجمة

ومعظم الصعوبات والتعقيدات المتصلة بالترجمة القانونية تحددها طبيعة اللغة القانونية نفسها. والترجمة القانونية هي ركيزة صعبة في المجال الواسع للترجمة لأن لكل بلد نظامه القانوني الخاص به والمصطلحات القانونية، التي يجب نقلها بدقة إلى اللغة المستهدفة. إن إحالة النظم القانونية وتوضيحها بشكل كاف، فضلا عن الاختلافات اللغوية والثقافية القياسية بين المجتمعات ثنائية اللغة، تعيق عملية ترجمة المترجم القانوني.

وتمثل النظم القانونية المجتمعات التي توجد فيها. ويقوم كل مجتمع بدوره على هياكل ثقافية ولغوية فريدة. وبعبارة أخرى، فإن القانون واللغة القانونية للبلد يعكس النظام القانوني القائم الذي يعكس بدوره تاريخ ذلك البلد وثقافته وتنميته. وعلاوة على ذلك، فإن الاختلاف بين النظامين القانونيين المشار إليهما في الترجمة القانونية هو في صميم التحديات التي تطرحها ترجمة وثيقة قانونية معينة.

و تختلف المصطلحات القانونية بين لغة المصدر و اللغة المستهدفة اختلافا كبيرا وهي الصعوبة المعتادة لل مترجمين القانونيين. أثناء الترجمة، يجب على المترجم أن يقارن باستمرار النظامين القانونيين بلغاتهم.

إن اللغة القانونية للبلد وقانونه هما انعكاس لثقافة ذلك البلد. ول ذلك يجب على المترجم الشفوي القانوني أن يفهم الاختلافات الثقافية المتصلة بالنظم القانونية للطائفتين اللتين يعالجهما في ترجمتهما القانونية.

و تتميز اللغات القانونية الأخرى عن بعضها البعض، و تتخصص كل منها على حدة من خلال التقاليد القانونية و الثقافية للبلد المعني.

أصعب أنواع الترجمة

و تنبع صعوبة ترجمة النص القانوني من النظم القانونية المرتبطة بلغة المنشأ و المقصد, فضلا عن طبيعة اللغتين أنفسهما. الترجمة القانونية في بعض النواحي أكثر تعقيدا من الأنواع الأخرى من الترجمة،

على الرغم من أن كفاءة المترجم يجب أن تتكيف مع المشروع الذي يجري ترجمته. على سبيل المثال، تتطلب ترجمة كتب الأطفال أو أفلامهم مجموعة مهارات مختلفة عن الترجمة القانونية.

يجب أن يكون لدى المترجم القانوني المواصفات الحيوية التالية، ونحن هنا في دار المعاجم الدولية للترجمة نحرص بشدة على توافر تلك الصفات وأكثر في فريق العمل المخول والمنوط بالقيام بعمليات الترجمة القانونية، وذلك لتجنب أي أخطاء أثناء العمل على متطلب لأن الترجمة القانونية هي أكثر أنواع الترجمة صعوبة وتعقيدًا:

يجب أن يكن المترجم متمرسًا على طريقة الكتابة القانونية باللغة المطلوب الترجمة إليها.

الدراية التامة بالأنظمة القانونية للغة المصدر واللغة المستهدفة.

القدرة على التحقيق في المفهوم القانوني للتعبير بلغة المصدر عندما يكون التعبير المعادل في اللغة المستهدفة غير واضح.

يجب ملاحظة المصطلحات القانونية والتعبيرية ذات الصلة بالوثيقة الأصلية وترجمتها بحرص.

أن يكون المترجم في مقام الخبير القانوني وذلك عن طريق جاهزيته على حل رمز النص للغة المصدر عندما لا يكون من الممكن العثور على ترجمة دقيقة لجزء من الوثيقة.

الوضع في الاعتبار والتركيز على الغرض من الوثيقة المترجمة واستخدامها، مما يؤثر بدوره على الترجمة ونهج الترجمة. وذلك لإثراء الغرض من الترجمة بتحديد المصطلحات المستخدمة، والطابع العام، والأسلوب المستخدم، والتراكيب اللغوية والجوانب الأخرى للترجمة.

الحرص الشديد أثناء التعامل مـع أدق التفاصيل ويكون صحيحا لمعنى وطول الوثيقة المراد ترجمتها. في الرسالة القانونية، التفاصيل مهمة للغاية بحيث يجب نقلها بأمانة في عملية الترجمة. و ينبغي ألا يعتبر المترجمون أن حذف جزء من النص أو تقليله بمحض إرادته فقط ودون التنسيق مع العميل، لأن النص و تكراره هما جانبان أسلوبيتان للنص القانوني الأصلي و هدفا حيويا.

ومع تـوافر كل الخصائص السابق ذكـرها في جميع أفـراد فريق عمل الترجمة القانونية في دار المعاجم الدولية للترجمة، والتعليم المستمر والتطوير الدائم لكل الأفـراد داخل الشركة، وبالتالي فإننا نحافظ على مكانتنا بأن نكون أبرز شركة في سوق الترجمة بدولة الكويت وعلى مستوى الخليج العربي بالكامل.

كما أننا على أتـم الاستعداد لاستقبال طلبات كل شخص من عملائنا الكـرام بخصوص كافة الوثائق والمستندات والأوراق القانونية اللازمة للحياة داخل البـلاد، إن كانت خاصة بالإقـامة، أو العمل، أو شهادة جامعية ودراسية، أو رخصة قيادة، أو تسجيل شركة وغيرهـا من الأمور القانونية الهامة.

خدمات أخرى نقدمها بإحترافية وبأفضل الاسعار على ايدى افضل المترجمين الخبراء:

ترجمة نصوص قانونية









تنويهات:

  1. الصفحة الواحدة = 250 كلمة .
  2. تُطبّق رسوم إضافية للترجمة المتخصصة .
  3. يتعذر الحصول على تسعير دقيق عند تحميل ملفات ممسوحة ضوئيًا أو وسائط منخفضة الجودة .
  4. تتغير الأسعار تبعاً لتغير الزوج اللُّغَوي .

للوصول إلى المقر الرسمي لشركتنا في الكويت السالمية برجاء النقر هنا : View Location

5/5 (1 Review)

عن dmjtranslation

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *